إضاءة على وقائع افتتاح أعمال مؤتمر الرعاية الصحية الأولية

إضاءة على وقائع افتتاح أعمال مؤتمر الرعاية الصحية الأولية

انطلاقاً من رؤية وزارة الصحة في اعتبار قطاع الرعاية الصحية الأولية يمثل النواة الرئيسية في الحفاظ على الصحة العامة والأمن الصحي .. افتتح الدكتور نزار وهبه يازجي وزير الصحة أعمال مؤتمر الرعاية الصحية الأولية تحت شعار ” خيارنا الوحيد هو التطلع إلى المستقبل ” بحضور السيد اللواء إبراهيم خضر السالم محافظ اللاذقية والدكتور محمد شريتح أمين فرع الحزب وعدد من المدراء العامين وممثلي المنظمات الدولية وعدد من رؤساء الدوائر والشعب والبرامج الصحية وطيف من الكوادر الطبية والإدارية العاملة في منظومة الرعاية الصحية الأولية .

قال السيد وزير الصحة : إن وزارة الصحة أولت قطاع الرعاية الصحية الأولية اهتماماً خاصاً كونه يجسد المستوى الأول لاتصال الفرد والأسرة والمجتمع بالنظام الصحي الوطني .. حيث حرصت الوزارة على تحقيق التغطية الشاملة بخدمات الرعاية الصحية الأولية لجميع المواطنين من خلال شبكة من المراكز الصحية وصل عددها قبل الأزمة إلى 1996مركزاً صحياً ، خرج منها عن الخدمة حتى الآن نتيجة أعمال العصابات الإرهابية التكفيرية أكثر من 600 مركز صحي .

وبين السيد وزير الصحة : أن الوزارة كرست جهودها بهدف تأمين برامج التدريب الأساسي للكوادر الطبية العاملة في دوائر الرعاية الصحية والمراكز الصحية لاسيما في مجال رعاية الأمومة والطفولة والتصدي للأمراض السارية والمعدية وتدبير حالات سوء التغذية والصحة النفسية وتعزيز مفهوم الوقاية من المرض بمشاركة المجتمع وغيره من المكونات الصحية مع التركيز على برامج صحة الطفل والتلقيح للأطفال بما يضمن نموهم وتطورهم بشكل سليم ومعافى وذلك إلى جانب إعطاء الأولوية في رفد جميع المراكز الصحية بالمحافظات بالأدوية واللقاحات والتجهيزات والمستلزمات الطبية لضمان استمرار تقديم الخدمات الصحية عبر المراكز الصحية .

1

وأكد السيد وزيرالصحة : أن القطاع الصحي في سورية مستمر في تقديم خدماته الإنسانية لأبناء الوطن رغم الأعمال الإرهابية ، حيث تتصدى الوزارة لكل التحديات والضغوطات التي ولدتها الحرب ، ولن ندخر جهداً لتوفير كافة متطلبات المرضى والجرحى وأداء مهامنا وواجباتنا الطبية الإنسانية .

ومن جانبه شدد السيد محافظ اللاذقية : على أهمية الدور المناط ببرامج الرعاية الصحية الأولية في سبيل الوصول إلى حالة مجتمعية صحية وسليمة عقلياً واجتماعياً وبدنياً .. مشيراً إلى أن خدمات القطاع الصحي تقدم عبر ستة مشافي عامة إضافة إلى مشفيي تشرين والأسد الجامعي ، و 102 مركز صحي على كامل نطاق المحافظة ، وهناك 11 مركزاً صحياً خارج الخدمة يتم العمل بالتنسيق مع لجنة إعادة الإعمار على تأهيلها وإعادتها للخدمة .

وبين السيد المحافظ : أن الهيكلية والبنية التحتية إلى جانب الكادر الصحي المتميز الذي يعمل على تجسير الهوة بين الإمكانيات والمتطلبات يمثل الركيزة الأساسية لرعاية صحية مستدامة وذلك بالتوجه نحو الرعاية الوقائية التي أصبحت في صلب اهتمام الإستراتيجية الطبية والصحية في جميع المؤسسات الطبية ومراكز التوعية الصحية العالمية .

2

وفي كلمة المنظمات الدولية بينت د. نضال الرويشة : أن 85 % من الاحتياجات الطبية تمثلها خدمات الرعاية الصحية الأولية وأن الـ 15 % المتبقية تشمل جميع الخدمات الثانوية والثالثية والخدمات التخصصية .. بحيث تعتبر صحة الأم والطفل بما فيها خدمات التلقيح والتغذية من أهم مكونات خدمات الرعاية الصحية الأولية والتأكيد عليها كسبيل للتقليل من عبء المراضة وتوفير الاحتياجات الضرورية وخفض الوفيات عند الأطفال والأمهات .

وكما قدم د . فادي قسيس مدير مديرية الرعاية الصحية بالوزارة : عرضاً تفصيلياً عن واقع الخدمات التي تقدمها منظومة الرعاية الصحية ، وطبيعة أهدافها العامة والنوعية ، في سياق توفير خدمات مميزة وسهلة الوصول وشاملة ، تعزيزية ووقائية وعلاجية ، مقبولة التكاليف ، آمنة ، وذات نوعية جيدة ، من خلال التشبيك مع كافة الشركاء في القطاع العام والأهلي والخاص .

في ختام الكلمات قام السيد وزير الصحة والسيد المحافظ والسيد أمين فرع الحزب باللاذقية والسيد مدير صحة اللاذقية والسيد مدير مديرية الرعاية الصحية الأولية بتوزيع شهادات شكر وتقدير لمجموعة من الكوادر الطبية العاملة في منظومة الرعاية الصحية الأولية .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مديرية صحة اللاذقية ــ المكتب الإعلامي

2016/5/6

معرض الصور

اترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشره

الحقول المطلوبة معلمة ب *