الأمراض المنقولة بالماء والغذاء

أمراض الصيف

الأمراض المنقولة بالماء و الغذاء

مجموعة من الأمراض الناجمة عن انتقال العوامل الممرضة من براز شخص مصاب بالخمج أو حامل للمرض إلى فم شخص معرض للإصابة بالعدوى (الطريق البرازي – الفموي) ، لتلوث الماء والغذاء دور رئيسي في نقل المرض، كذلك الحشرات (الذباب، الصراصير ….الخ) ، و تتظاهر بشكل رئيسي بالتهاب المعدة والأمعاء والإسهال. يكثر حدوثها في فصل الصيف، خاصة بالعوامل الممرضة الجرثومية نظرا لأن ارتفاع درجة الحرارة يساعد على تكاثر العوامل الممرضة في البيئة و تعتمد مكافحتها بشكل رئيسي على الإصحاح البيئي (سلامة الماء والغذاء).

13-01-16-98328128

 أهم الأمراض المنتقلة بطريق (فم – براز) :

الحمى التيفية – الشيغيلا – الكوليرا – شلل الاطفال – التهاب الكبد A/E – الإسهالات  بالايشيرشيا كولي – أدواء الديدان – التهاب المعدة و الأمعاء بالفيروسات العجلية)

وسائل تلوث الماء و الغذاء

9

  • التماس مع فضلات المصابين بالأمراض أو فضلات حاملي الأمراض أو فضلات الحيوانات.
  • تلوث الأيدي بالملوثات المتنوعة مع ملاحظة استخدام أدوات الطبخ أو أدوات تقديم الطعام و الشراب الملوثة من شخص مصاب أو حامل للمرض إلى شخص اّخر سليم.
  • تلوث الأطعمة و الأشربة المعلبة و غير المعلبة.
  • عدم تنظيف الخضراوات والفاكهة بشكل جيد.
  • تعرض المواد الغذائية و السوائل إلى الحشرات و أهمها الذباب.
  • الحرارة المرتفعة .
  • سوء الظروف البيئية و انتشار أكوام النفايات و البرك و المياه الاّسنة.

الأعراض الرئيسية الأكثر خطورة  للأمراض المنقولة بالماء و الغذاء هي الإسهال و الإقياء  وما ينتج عنهما من تجفاف مهدد للحياة في حال لم يتم تعويض السوائل والشوارد بالطريقة المناسبة .

7 ‫‬

و ختاماً نقول  : تعتبر الأمراض المنقولة بالماء و الغذاء سبباً رئيسياً لكئير من الأوبئة  و الجائحات التي من شأنها تعطيل الحياة الفاعلة و الطبيعية للإنسان والوقاية  منها تتركز على الاصحاح البيئي الذي يحقق سلامة الماء والغذاء والذي يتطلب تضافر الجهود مجتمعة (جهات حكومية و منتجين و مستهلكين)لنحافظ على ماء نظيف وغذاء سليم.

 

مديرية صحة اللاذقية – المكتب الإعلامي

2017/5/11

اترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشره

الحقول المطلوبة معلمة ب *