الحمى المالطية وداء الكلب

دورة تدريبية عن الحمى المالطية وداء الكلب

في سياق النشاطات الصحية العامة وفعاليات مديريات الوزارة الهادفة إلى دعم برامج التثقيف الصحي ونشر الرسائل الصحية والتوعية والإرشاد لأهمية إتباع التدابير الوقائية التي تحصن من الأمراض والأوبئة والأذيات .. تأتي أعمال الدورة التدريبية التي أقامتها وزارة الصحة ـ مديرية الأمراض السارية والمزمنة بالتعاون والتنسيق مع مديرية صحة اللاذقية وذلك حول : ” الحمى المالطية وداء الكلب ” وتستهدف مجموعة من الأطباء والممرضين والمنسقين .

 

5

وبين الدكتور مصطفى تركماني مدير الأمراض السارية والمزمنة : أن هذه الدورة في مديرية صحة اللاذقية هي واحدة من سلسلة دورات تنفذها المديرية في المحافظات وتهدف هذه الدورات في الإطار العام إلى نشر وتطبيق معايير وأهداف البرنامج الوطني الخاص بالحمى المالطية وداء الكلب وشرح سبل إيجاد دليل لترصد الحالات ، وآليات تطبيق المعايير التشخيصية للحالات الجديدة والناكسة والموضعة ، وضبط العلاج وفق خطة معالجة وزارة الصحة المتعلق بالأدوية والجرعة والمدة ، وتحديد الفئات الأكثر عرضة للخطر وتعزيز دور التوعية والتثقيف الصحي والاجتماعي وتحديد إطار للتعاون مع الوزارات ” زراعة ، إعلام ” ، ونقابات الأطباء ، والبلديات …. ” .

وناقش برنامج الدورة التدريبية جملة عناوين نجملها بالآتي :

 

4

  1. مفهوم الحمى المالطية : التي تنتج عن العدوى بأنواع مختلفة من بكتريا البر وسيلا ، تنتقل عن طريق شرب الحليب أو أي مشتقاته غير المبستر أو الذي لم يتم غليه بطريقة جيدة كافية لقتل ميكروب البروسيلا ، أما اللبن غير ناقل للمرض لأنه وسط حمضي غير ملائم لعيش الميكروب ..  وأهم الأعراض والعلامات حمى ، تعرق ، فقدان الشهية ، صداع ، اكتئاب ، تكسير في الجسم وآلم بالعضلات ، والتأكيد على الجانب الوقائي من خلال التعامل الصحي السليم مع الحليب ومشتقاته ، وإنفاق الحيوانات المصابة ، تطعيم الحيوانات المنزلية وهي صغيرة السن ، يكون التشخيص من خلال الكشف عن البكتريا بزرع دم المريض ، ويحدد الطبيب المعالج بحسب طبيعة الإصابة الخطة العلاجية المناسبة ونوعية الأدوية وكميتها ومدتها .
  2. مفهوم داء الكلب : كمرض فيروسي يصيب الجهاز العصبي المركزي وينتقل الفيروس إلى الدماغ عبر الأعصاب المحيطية ويؤدي خلال بضعة أيام إلى الوفاة ..، الأعراض والعلامات الشعور بالضيق ، الصداع والحمى ، التظاهر بحركات عنيفة وتهيج لا إرادي ، الاكتئاب ورهاب الماء ، كما وينتاب المريض نوبات من الجنون والخمول ، وغالباً ما يكون السبب الرئيسي للوفاة هو قصور التنفس ، ويذكر أن داء الكلب يتسبب بوفاة 55 ألف شخص تقريباً في جميع أنحاء العالم ، ومن الناحية الوقائية ينصح بتطعيم الحيوانات الأليفة ” كلاب قطط ، أرانب .. ” وإبقائها تحت الإشراف ، عدم لمس الحيوانات البرية أو الضالة ، وفي حال التعرض للعض يتوجب غسل المكان المصاب في أسرع وقت بالماء والصابون لمدة 10 دقائق بما يقلل من عدد جسيمات الفيروس ، كما وتحدد الخطة العلاجية والجرعات ، ونوعية الأدوية وآلية صرفها ، بحسب بروتوكولات المعالجة المعمول بها في المراكز وبحسب إرشادات الطبيب المعا

 

مديرية صحة اللاذقية ــ المكتب الإعلامي

3 / 10 / 2016

معرض الصور

اترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشره

الحقول المطلوبة معلمة ب *