الدمج بين حق الطفل و مصلحة المجتمع

 ثقافة الدمج العادل والمتكافئ

برعاية السيد إبراهيم السالم محافظ اللاذقية وبمرور اليوم العالمي للمعوق .. أقام مشروع الرياض الدامجة في جمعية آفاق الروح للنساء المعوقات وأمهات الأطفال المعوقين بالتعاون مع الفريق المحلي للرياض الدامجة في اللاذقية احتفالية تشاركية للأطفال وندوة توعية حول ” الدمج بين حق الطفل ومصلحة المجتمع ” ذلك في المركز الثقافي وبحضور رسمي وفعاليات أهلية وجمعيات ومدارس وروضات وطلاب .

5

ذكرت السيدة مي أبو غزالة مديرة المشروع : أن الهدف العام للمشروع هو  تحقيق تكافئ الفرص للأطفال المعوقين من عمر بين 3 ـ 6 سنوات لأن يلتحقوا برياض الأطفال مع أقرانهم والتمتع بالاتجاه الإيجابي للأسر وللمعنيين بالطفل وتطوير بيئة الروضات لتكون بيئة دامجة … وأكدت أبو غزالة : على انطلاقة الفريق المحلي باللاذقية المعتمد من السيد المحافظ والمشترك بين ثلاث مديريات هي ” التربية ، الشؤون الاجتماعية ، الصحة ” للعمل سوياً على تسويق فكرة احترام الاختلاف وصيانة حقوق الأطفال المعوقين ونشر ثقافة الدمج .

ونوه السيد حسن أحمد مدير مؤسسة الأيدية للتنمية : إلى أهمية المشروع القائم على الخبرات والكوادر الوطنية ودوره في رعاية الأطفال المعوقين واحتضانهم وفق رؤية حاضنة لحياة المعاق ومستقبله .

2

وبينت السيدة رغدة عيسى مسؤولة  فريق الدمج المحلي باللاذقية : أن الدمج الحقيقي الذي يعمل الفريق على نشره ثقافةً وسلوكاً هو الدمج العادل والمتكافئ الذي يعود على جميع الأطفال بالفائدة وينطلق من مبادئ الحقوق والمساواة

يذكر أن الاحتفالية تضمنت توزيع شهادات ودروع تكريم للمشاركين بالمشروع وللممثلين عن المديريات والروضات والجمعيات واستلمت درع مديرية الصحة الدكتورة ماجدولين أبو موسى نائب مدير الصحة ، إضافة إلى معرض رسوم للأطفال وفقرات فنية راقصة عبرت عن أهمية رعاية المعاق وحفظ حقه في الدمج والتعلم.

4

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مديرية صحة اللاذقية ــ المكتب الإعلامي

اللاذقية : 9 / 12 / 2015

 

معرض الصور

اترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشره

الحقول المطلوبة معلمة ب *