الندوة الأولى لمشفى الباسل لأمراض وجراحة القلب في اللاذقية

في رحاب الندوة الأولى لمشفى الباسل لأمراض وجراحة القلب في اللاذقية

من منظور المواكبة والبحث والتطوير .. الهيئة العامة لمشفى الباسل لأمراض وجراحة القلب ومديرية صحة اللاذقية أقامتا الندوة الأولى حول أمراض وجراحة القلب .. ذلك برعاية وحضور السيد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي والسيد اللواء إبراهيم السالم محافظ اللاذقية .. وتأتي أعمال هذه الندوة في سياق تعزيز التواصل الاجتماعي والحوار الطبي التخصصي وتبادل المعارف والأفكار ومواكبة المستجدات وتطوير القدرات والمهارات الطبية .

9

وأكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي في كلمته : على دور الندوات العلمية في متابعة ومناقشة أحدث المستجدات في علوم الطب والأدب الطبي ومنها أمراض وجراحة القلب وتطبيقاتها ، وفي تطوير الأداء المهني وتحسين واقع الخدمات الطبية التخصصية المقدمة في المؤسسات الصحية ، وفي دعم سياسة التدريب والتطوير الطبي المستمر وبناء وتأهيل الكوادر الطبية ، وفي نشر الثقافة الصحية بين مختلف فئات المجتمع حول أفضل تدابير الوقاية والعلاج المتاحة ضمن هذا الاختصاص .

ولفت الوزير يازجي : إلى الحرب الشاملة الممنهجة التي تتعرض لها البلاد وأعمال التخريب والتدمير التي طالت منشآت القطاع الصحي من مشافي ومراكز صحية ومنظومة الإسعاف ، إلى جانب تأثيرات الحصار الاقتصادي الجائر ، والتخلي التام عن تمويل مشاريع تجهيز المشافي ، وكذلك الحصار المصرفي الذي أعاق وصول اللقاحات والأدوية وقطع الغيار للتجهيزات الطبية مما شكل تهديداً مباشراً لحياة المرضى .

7

وأشار يازجي إلى دور وزارة الصحة في التصدي خلال سنوات الحرب لكافة الصعوبات والتحديات ، حيث عملت على إعادة برمجة أولوياتها بهدف الحفاظ على الصحة العامة والاستمرار في تقديم الخدمات الصحية الوقائية والإسعافية والعلاجية للمواطنين .

ومن جانبه ركز السيد اللواء إبراهيم السالم محافظ اللاذقية : على أهمية تأطير العمل المؤسساتي في القطاع الصحي وتعزيز دوره الحيوي في إيصال مختلف الخدمات الصحية لكل الناس وفي كل مكان .. كما قدم عرضاً عاماً حول الأوضاع الراهنة بين فيه رؤية القيادة السياسية ودور الصمود الشعبي والجيش العقائدي في دحر الإرهاب وحماية البلاد والدفاع عن مصالحها ومقدراتها ومنجزاتها ومؤسساتها .

وكما اعتبر الدكتور عمار غنام مدير صحة اللاذقية : أن العمل الدؤوب والجهد المبذول شكل السبب المباشر في  إقلاع العمل بهذا الصرح العلمي والخدمي الهام .. والتطلع الدائم إلى تطوير عمل المركز والاستمرار في إعطاء كل جديد وإجراء أعمال جراحية متطورة .

وبدوره رأى الدكتور أيهم شعبو المدير العام لمشفى الباسل : أن افتتاح المركز وانطلاقه في العمل ضمن ظروف الحرب هو دليل على الإرادة القوية والإصرار على الاستمرار في الحياة والارتقاء بالواقع الطبي .

وتحدث الدكتور غياث بدور معاون مدير الهيئة : عن واقع تطور عمل المشفى من عام 2013 إلى عام 2015 لاسيما في خدمات الإسعاف والعيادات وعمليات القثطرة القلبية وجراحة القلب والعناية القلبية وخدمات المخبر .. مبيناً أن إجمالي تطور خدمات المشفى كان في عام 2013 /55 ألف / خدمة وصلت في عام 2015 إلى 125500 خدمة .. وأن نسبة الخدمات المجانية خلال الربع الأول لعام 2016 بلغت 51 % توزعت بين استشفاء وقثطرة قلبية وجراحة قلب .

حضر افتتاح أعمال الندوة الدكتور محمد شريتح أمين فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي وعضو قيادة الفرع وعدد من المدراء ورؤساء الدوائر وطيف من الأطباء الأخصائيين والمقيمين والكوادر الإدارية والتمريضية .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مديرية صحة اللاذقية ــ المكتب الإعلامي

24 / 4 / 2016

 

معرض الصور

اترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشره

الحقول المطلوبة معلمة ب *