دورة تدريبية ورسائل صحية للشبيبة

دورة تدريبية ورسائل صحية للشبيبة

ضمن إطار الخطة الوطنية لمكافحة الإيدز لعام 2015  في وزارة الصحة وبالتعاون مع منظمة اليونيسيف واتحاد شبيبة الثورة .. أجرت مديرية صحة اللاذقية  ــ دائرة الأمراض السارية والمزمنة مجموعة محاضرات في سياق الدورة التدريبية لعدد من الشبيبيين حول ” طرق الوقاية من الإيدز والأمراض المنقولة جنسياً “ .

ففي تصريح إعلامي قال الرفيق مصطفى منصور عضو قيادة فرع ـ رئيس المكتب الفرعي للعمل التطوعي : إن هذه الدورة هي سلسلة من دورات متتالية تُجرى لعدد من الشبيبيين في المنظمة ومن خلالها ستنظم جولات على المدارس لنقل المعلومات وتعليم الرفاق في الوحدات الشبيبية عن مفهوم المرض وطرق الوقاية وعلاجه ، بالتالي إيصال رسائل صحية من شأنها زيادة الوعي الصحي وتحقيق نوع من التحصين الذاتي والمجتمعي .

أوضحت د. صفاء ديبة : أن الإدمان مرض خطير يسهل تجنبه ويصعب علاجه .. وأظهرت أنواع الإدمان المادي والسلوكي ، وأسبابه ، ومراحله ، وآثاره ، وعلاقة المدمن بالإيدز كونه أكثر عرضه للعدوى بسبب استعمال الإبر والحقن بشكل جماعي وعدم قدرته على اتخاذ القرارات السليمة .. وأكدت على الإجراءات الواجب إتباعها  لاسيما التعريف بالمرض ، وإقامة البرامج الإرشادية ، والتأكيد على التربية الصحية والجنسية بالمدارس .

وبينت د. سحر جبور :دور المخبر في تشخيص الإيدز ، وأهم الاختبارات والخطوات المتبعة ، والوسائل المخبرية المستخدمة في التشخيص .

وتحدثت د. فاطمة معروف : عن التهابات الكبد وهي من الأمراض المنقولة جنسياً وخاصة التهاب الكبد      ( B and C ) ، وأساليب الانتقال وطرق الوقاية وآلية العلاج .

وكان محور د. مصطفى صالح :حول الحمى المالطية وطرق الانتقال وإجراءات الوقاية .. وبين د. صالح أن هذا المرض تسببه جرثومة بروسيللا ينتقل من الحيوان إلى الإنسان يترافق بـ تعرق ليلي ، ترفع حروري متموج ، صداع ، آلام مفاصل وعضلات ،  وهن عام .. مضيفاً أن العدوى تتم إما عن طريق التماس المباشر مع الحيوان المخموج أومع البول والروث وبقايا المشيمة أو بتناول الحليب والجبن غير المغليين بشكل جيد ، .. وشدد د. صالح على ضرورة غلي الحليب 7 دقائق بعد بدء الفوران ، وتجنب الحليب غير المغلي ومشتقاته لاسيما المثلجات .. وكذلك اللحوم النيئة أو نصف المطهوة وإتباع إجراءات السلامة عند التعامل مع الماشية .

وتناولت د. سحر قاسم :عدة عناوين ومنها مضار التدخين وآثاره السلبية على الجسم وخاصة الجهاز التنفسي والقلب والأسنان والتأثير السلبي للتدخين عند الأم الحامل ، وشددت على ضرورة التمتع بثقافة صحية وتجنب الاستعمال الخاطئ للعقاقير والأدوية الطبية وأهمية تطبيق القواعد الأساسية عند استعمال الدواء .. كما تحدثت عن مخاطر الكحول وأثاره الخطيرة على الدماغ والجهاز العصبي ودوره في ضعف القدرة على التركيز وعدم القدرة على التفكير السوي واتخاذ القرار .. وبينت طبيعة العلاقة بين الإيدز والمخدرات وما للمخدرات من دور في تلف الخلايا العصبية وباقي أعضاء الجسم ، والآثار الخطير على المدمن والوسط المحيط والمجتمع .

وعرضت د. ريما حجار : طبيعة العلاقة بين السل والإيدز فانخفاض نسبة المناعة المشاهدة في مريض الإيدز تؤدي إلى زيادة في ظهور السل .. فأي شخص يعاني من السعال ويتجاوز 3 أسابيع دون أن يستجيب للعلاج يجب أن نفكر بتحري السل ..   ولفتت د. حجار : أن الاستعمال الجماعي  ” للأركيلة ” يعتبر أحد أهم أسباب العدوى في السل الصدري وهو النوع المعدي ” ايجابي القشع ” حيث العصية تنتقل بالرزاز واللعاب . ولناحية الإيدز والسل يجب تضافر الجهود لمكافحة المرضين في نفس الوقت بما يؤدي إلى تقليل الجهد والتكلفة وزيادة فرصة الشفاء والتعافي .

وأعرب المشاركون الشباب في نهاية الدورة عن تميز أسلوب المحاضرين في إيصال الأفكار والمعلومات وبأنهم سيقومون بدورهم في نقل هذه الثقافة الصحية حول  ” خطورة هذه الأمراض وضرورة الوقاية منها ” إلى طلاب المدارس والبيئات الاجتماعية .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المكتب الإعلامي

اللاذقية : 29 / 10 / 2015

 

 

معرض الصور

اترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشره

الحقول المطلوبة معلمة ب *