مقاربة قصر القامة وهرمون النمو

 

ضمن نشاطات مديرية صحة اللاذقية التدريبية والتعليمية أقامت دائرة الموارد البشرية والتطوير الإداري محاضرة طبية للدكتور نبيل حيدر بعنوان ” مقاربة قصر القامة وهرمون النمو ” ومن أهم العناوين التي ناقشتها المحاضرة .. معايير النمو الطبيعي للطفل وكيفية معرفتها وفق مخطط النمو ، العوامل الرئيسية المؤثرة في النمو ، أنواع قصر القامة وأسبابها وعلاماتها ، تأثيرات هرمونات النمو المباشرة وغير المباشرة ، التحذيرات والواجبات التي يجب الانتباه إليها جيداً عند الاستطباب بهرمون النمو ، تقصي وتتبع التشخيص الدقيق والقصة المرضية والفحص السريري وصولاً للعلاج المناسب .

 

قال د . نبيل حيدر : إن قصر القامة مشكلة صحية ونفسية وإنسانية .. وأي قامة تكون أكثر من 2 انحراف معياري على مخطط النمو تدلل على قصر هذه القامة ويتوجب دراستها ومعالجتها ، ومخطط النمو مفيد جداً في التشخيص وفي وضع خطة العمل ومراقبة النمو والعلاج والتقييم ..

 

وأوضح د . حيدر : بأنه ليس كل قصر قامة سببه نقص في عوز هرمون النمو GHD فهناك قصر قامة عائلي أو وراثي وقصر قامة بنيوي ومرضي وآخر مجهول السبب كما أن هناك أسباب غذائية وهرمونية وجهازية وبيئية تؤدي إلى قصر القامة .

 

وأكد د . حيدر في نافلة القول : بأنه لا يوجد معيار ذهبي يدلل على نقص في هرمون النمو بل هناك جملة اعتبارات وقواعد مشاركة بين السريريات والمخبريات ، مع التأكيد على أهمية الانتباه إلى معطيات القصة المرضية والفحص السريري ، ويُفضل البدء بالمعالجة بهرمون النمو باكراً ما أمكن والاستمرار بها في مرحلة البلوغ للوصول إلى النتائج العلاجية المقبولة ، والعامل الأهم في تحديد استجابة النمو للمعالجة بهرمون النمو هو فترة العلاج .

 

————————————

 

اللاذقية 11/8/2015

معرض الصور

اترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشره

الحقول المطلوبة معلمة ب *