نبذة موجزة عن المشفى الوطني .. وخدماته

 نبذة موجزة  عن المشفى الوطني .. وخدماته

يُعد المشفى الوطني في محافظة اللاذقية التي تقرر تسميتها باسم ” مشفى الشهيد اللواء حمزة علي نوفل الوطني ” .. مؤسسة من أقدم مؤسسات القطاع الصحي ، ومعلماً بارزاً من معالم المحافظة ، التي قدمت وما تزال الكثير من الخدمات الصحية والعمليات الطبية وساهمت بتدريب وتعليم عدة أجيال من الأطباء والتمريض .

وتاريخياً كان تُعرف باسم ” مشفى اللاذقية الكبير ” ، وفي عام 1930 تم افتتاح الجناح الجنوبي من المشفى قبل بناء الجناح الشمالي ، وفي 17 شباط من عام 1950كانت إحدى المهام التي قام بها رئيس مجلس الوزراء آنذاك السيد خالد العظم خلال زيارته المدينة تفقد المشفى الوطني والاطلاع على سير العمل الصحي والبناء .

2

وجواباً عن سؤال حول الواقع الحالي لخدمات المشفى والتطورات التي مرت بها ذكر مدير المشفى الدكتور لؤي سعيد في تصريح إعلامي : أن خدمات المشفى تزايدت بشكل لافت لاسيما مع سنوات الحرب التي عصفت بالبلاد وما تزال وذلك بسبب تزايد عدد المراجعين نتيجة زيادة السكان الوافدين من المحافظات الأخرى التي مر بها الإرهاب .

وبحسب مصادر المشفى فإن العدد العام للعاملين فيها من كل الفئات بلغ 1055 عاملاً ، وتعمل الكوادر الطبية والتمريضية منها و التي تبلغ 717 وبحسب الإمكانيات والتجهيزات المتوفرة عل تقديم أفضل وجه للخدمات الإسعافية والعلاجية المتعددة .

ووفق بيانات المشفى بلغ عدد إجمالي الخدمات الصحية المقدمة خلال عام 2016 / 675058/ خدمةً ، وفي تفاصيل التقرير فإن عدد مراجعي الإسعاف الخارجي سجل / 112032 / مراجعاً ، وعدد الفحوص المخبرية بلغ / 333393 / فحصاً ، وسجلت خدمات قسم الأشعة / 90774 / خدمةً ، وعدد مراجعي العيادات الخارجية / 123457/ مراجعاً ، وأن مجموع عدد العمليات الجراحية الباردة والإسعافية والصغرى والفكية /12902/ .

4

وعلى نطاق الجاهزية وحسن سير العمل وضمن إطار التواصل و التنسيق المستمرين بين إدارة المشفى ومديرية الصحة قامت المديرية بشراء جهاز تصوير شعاعي بسيط وتركيبه في قسم الأشعة ، كما وزود قسم المخابر بجهاز تحليل جديد ، وفي ذات السياق يتم صيانة الأجهزة الطبية المعطلة إلى جانب الصيانة الدورية التي تضمنت مع بداية الربع الأخير من العام 2016 العناية المشددة ومبنى الجراحات والمصاعد كما يتم حالياً تركيب مصعد جديد خاص بالجراحات .

ويُشار إلى أن تحديث آليات العمل ، وإيجاد سبل لتأمين التجهيزات الطبية الحديثة التي تخدم العمل ومتطلباته مثل جهاز تفتيت الحصيات وجهاز التنظير الهضمي التي تدخل في صلب اهتمام ومتابعة إدارة المشفى والمديرية وهي من العوامل الأساسية لتطوير بيئة وظروف العمل في المجال المهني ، ومن الأهمية الإشارة لضرورة توفير كوادر طبية من الاختصاصات النادرة والمطلوبة بشدة مثل التخدير  وطب الطوارئ والجراحة الصدرية وأمراض الدم الذي يعد عاملاً هاماً من عوامل التطوير والتحديث في أداء المشفى ، مع التأكيد على ضرورة انجاز شبكة الأتمتة لكامل المشفى لدورها المباشر في ربط البيانات وتسريع الأداء والحد من الروتين والورقيات ، وأهمية التركيز عل تطبيق مجمل الخطوات والإجراءات التي تصب في تطوير العمل وخدمة الكوادر الطبية والتمريضية العاملة وراحة ورضى العاملين و المرضى والعمل جارٍ ومستمر من قبل المديرية وإدارة المشفى لتذليل الصعوبات وتعزيز نقاط القوة وتحقيق كل ما من شأنه تطوير سير العمل وتحسين الأداء .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مديرية صحة اللاذقية ــ المكتب الإعلامي ــ 23/ 1 / 2017

معرض الصور

اترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشره

الحقول المطلوبة معلمة ب *